الأربعاء، شوال 17، 1435

الغربة ركوب جبال


الغربة ركوب جبال


أؤمن إيمان العجائز بفاعلية العمل المسرحي الهادف في معالجة كافة مشكلات مجتمعاتنا خاصة الاجتماعية منها، وأثق ثقة عماء في كفاءة وإبداع الممثل السوداني، وتفانيه في إيصال رسالته في كافة الظروف وفي كل الأزمان، ومن واجبنا أن نشيد بهم ونشد من أزرهم ونقدم لكم الدعم المعنوي الذي يستحقونه إن بخلت عليهم السلطات بالمال وضيقت عليهم المسارح. وبما أن العمل الروائي قد انتعش في السنوات الأخيرة، فإن العمل الدرامي موعود بفتوحات مهولة بعد افول عهد الظلام.

إلى كل من يترفع عن واقعنا في ريفنا الحبيب، وكل من يستمرئ الغربة من غير بأس، وكل من ينقاد لزوجته المتنكرة أو المستعلية على حياة أهلنا وشبابنا في القرى والبوادي، وكل من يراوده نفسه بتجاهل رغبات أبناءه وبناته في الهروب والتحرر من السجون الانفرادية والغرف المغلقة في شعاب الغربة، وإلى كل متردد في وضع حد لتسلق جبال الاغتراب الوعرة "من غير باس"، وكل من يعتقد السعادة في الرفاه المادي ، أدعو جميع هؤلاء إلى مشاهدة إلى هذا العمل الإبداعي للفنان د. فصيل أحمد سعد (كبسور)، والفنانة القديرة سامية عبد الله والفنان عبد الله عبد السلام

إليهم جميعا منا التحية والتجلة الإكبار، والتحية الخاصة إلى السينارسيت القدير والمخرج الفذ عبد الناصر الطائف، مخرج مسلسل أقمار الضواحي

فلم أحلام على الرابط التالي:


للإطلاع على المقالات السابقة:


//آفاق جديدة//

ليست هناك تعليقات: